لقاح كوفيد -19 مأمون

قال برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز (UNAIDS) إن اللقاحات ضد كوفيد -19 مأمونة للأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية. يدعم أطباء الأمراض المعدية في النرويج ذلك، ويشجعون الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية على أخذ اللقاحات.

scheduleOppdatert: 06.01.2022

createForfatter: Sekretariatet

labelEmner:

وفقًا لبرنامج UNAIDS، فإن اللقاحات  المضادة لـ كوفيد -19 مأمونة لمعظم الأشخاص، بما في ذلك الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية.

تحتوي اللقاحات على بعض المادة الجينية من  SARS-CoV-2، وهو الفيروس المسبب لـ كوفيد -19.  تحفز هذە المادة جهاز المناعة لدينا لإنتاج أجسام مضادة للفيروس. لا تستخدم أي من اللقاحات قيد التطوير أو التي تمت الموافقة عليها حاليًا فيروسات حية، وبالتالي فإنها يجب أن تكون آمنة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. لذلك يجب أن تكون اللقاحات آمنة أيضًا للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والذين يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة.

الآثار الجانبية

بعد التطعيم، قد یواجه المرء بعض الآثار الجانبية، وهو أمر شائع جدًا في اللقاحات. يمكن أن تكون الآثار الجانبية علی شکل ألم الذراع والصداع والحمى الخفيفة. قد يعاني عدد قليل من الأشخاص من رد فعل تحسسي شديد ، ولهذا يجب أن یكون المرء تحت إشراف ومراقبة أخصائي رعاية صحية لمدة 15-30 دقيقة بعد تلقي اللقاح. هذا ينطبق على جميع اللقاحات ولا يقتصر على اللقاحات المضادة لـ كوفيد -19. لیس لدی الأشخاص المصابین بفيروس نقص المناعة البشرية مخاطر أعلى من غيرهم للإصابة بالآثار الجانبية الخطيرة النادرة.

هل ينبغي تلقیح الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية؟

سيحصل الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية على نفس الفوائد التي يتمتع بها الأشخاص غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية من خلال التطعیم باللقاح المضاد لـ كوفيد -19. تمنع اللقاحات الإصابة بالمرض بشکل خطير إذا أصیب المرء بفيروس كورونا، وهي يمكن أن تمنع أيضًا انتشار الفيروس. هناك بعض عدم اليقين بشأن هذە النقطة الأخيرة، ولذلك يوصى بشدة أن يستمر الجميع في اتباع الإجراءات الوقائية التي أصبحنا على دراية بها: غسل اليدين، والحفاظ علی مسافة آمنة من الآخرین، وارتداء قناع الوجه والبقاء في المنزل إذا شعر المرء بالمرض.

الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة وأمراض إضافية

يعني علاج فيروس نقص المناعة البشرية اليوم أن الغالبية العظمى من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في النرويج والذين يخضعون للعلاج، يتمتعون بجهاز مناعي جيد ولديهم مستوى منخفض من الفيروس في دمائهم بحيث لا يمكن قياسه في الاختبارات. وفقًا لعيادة الأمراض المعدية في مستشفى جامعة أوسلو فرع أولیفول  Ullevål، فقط الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، أي حيث يكون عدد CD4 أقل من 350 والذين لديهم عدد للفيروسات قابل للقياس، والذين يعانون من أمراض إضافية، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالمرض بشکل خطیر بسبب كوفيد- 19.

الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية والذين يتلقون علاجًا ناجحًا ليسوا أكثر عرضة للإصابة بمرض كوفيد -19 الخطير.

كل من لقاحات کومیرناتي (من إنتاج فایزر Pfizer/ بیونتیك BioNTech)، ومودیرنا  Moderna ویانسن Janssen مأمونة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. یانسن Janssen هي شركة الأدوية التابعة لشركة Johnson & Johnson  التي تطور اللقاح.

الطبیب العام یقیم

تؤكد العيادة الخارجية للأمراض المعدية في مستشفى جامعة أوسلو فرع أوليفول على أن تلقیح مرضى فيروس نقص المناعة البشرية ضد کورونا، يجب أن يتم تحت إشراف البلدية، وليس العيادة الخارجية للأمراض المعدية. الأطباء العامون هم من يبلغون عن أسماء المرضى المعرضين للخطر الذین سیتم تلقیحهم، لذلك من المهم أن يعرف الطبيب العام بتشخيص فيروس نقص المناعة البشرية. يتلقى الطبیب العام بشكل روتيني نسخة من مذكرة السجل الطبي التي يتم فيها تسجیل ملاحظات حول مستوى CD4 ومقدار الفيروس. هذه الملاحظات متاحة أيضًا للمريض نفسه عبر موقع  helsenorge.no.

Les også

schedule06.01.2022

→ لقاح كوفيد -19 مأمون

قال برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز (UNAIDS) إن اللقاحات ضد كوفيد -19 مأمونة للأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرية. يدعم أطباء الأمراض المعدية في النرويج ذلك، ويشجعون الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية على أخذ اللقاحات.

schedule17.12.2021

→ التغيرات الجاريه في أوليفول:

بسبب بعض الصعوبات بما يتعلق بنقص الموظفين في العياده المختصه بمكافحه العدوى في مشفى أوسلو الجامعي نتيجه لوباء كورونا، ستتم الإستشارات عن طريق الهاتف. كل تحاليل الدم ستجري كالمعتاد.